السبت، 28 فبراير، 2015

مراجعة #4 \ Miracle In Cell No.7 !


عندما يـحِلُّ الظُّـلم بمُـعـاق..!


v  مراجعة فيلم Miracle In Cell No. 7 :
·       اسمه بالعربي: معجزة في الزنزانة رقم 7 .
·       نوعـه:  فيلم كوري.
·       تصنيفه:  كوميدي، درامي.
·       مدة عرضه: ساعتين وثلاث دقائق.
·       عُرض بالسينما: 11 سبتمبر 2013.

vقصة الفيلم:
عن أبٍ يُتهم زوراً بالقتل والاغتصاب، ليُسجن في زنزانة تحت رقم 7 التي تُعرف بأنها أكثر زنزانة يتعرض سجنائها للقسوة، لكن الأب هنا ليس مجرد رجل أُتُّـهِـم وحسب، وانما رجل متخلف عقلياً، فرَّقَـته التهمة عن ابنته التي يحبها ويعيش لأجلها، فكيف سيدافع مختلٌّ عقلياً عن نفسه ضد التهمة المنسوبة إليه؟ وكيف سيتعامل مع السجناء الذين معه وهو لا يفهم الموقف الذي فيه حتى؟ وماذا عن ابنته؟ هل ستحدث معجزة في السجن تجعله يتمكن من مقابلتها؟

vالنقد الفني:  
فيما كان الإخراج بسيطاً ظاهرياً؛ لكن بساطته هذه تناسبت مع أجواء الفيلم، المخرج استطاع اظهار أبعاد مختلفة للسجن جعل المشاهد كأنه جالسٌ بين الأشخاص لا يتفرج عليهم، لكن أكثر ما يُميز الفيلم هو القصة التي لامست قلوب المشاهدين، القصة التي تناولت أحداثاً كوميدية تجعلك تبتسم مرة؛ وأخرى حزينة تفطر قلبك مرة أخرى..

أيضا روعة ما قام به الممثل "ريو سونغ ريونغ" ومدى براعته في تقمصه لدور الأب المعاق وإظهاره لعلاقة الأبوة مع البطلة الصغيرة، تلك الأسباب جعلت الفيلم يُحدث ضجة كبيرة في عام 2013 وتَـحَـصّـل على ايرادات ضخمة من ورائه مقارنةً بميزانيته البسيطة.

بالنسبة للأداء التمثيلي فقد كان بشكل عام عالياً بامتياز، كان اختيار الأدوار موفقاً حقاً.

الممثل (ريو سونغ ريونغ - Ryu Seung Ryong) قام بأداء دور الأب المعاق "يونق جوو" بشكل أكثر من رائع، لا أستطيع وصف مدى اتقانه لدوره، أثّر فيّ بكاءه لدرجة أني أجهشت في البكاء معه..

 مع أني شاهدت للممثل عدة أدوار من قبل، لكن مدى تقمصه للدور جعلني بالكاد أتعرف عليه هنا، بالفعل كان وجه آخر له لم نعتده عليه و وجه لن يُنسى في السينما الكورية.

الممثلة الصغيرة (جال سو وُن - Gal So Won) بدور "يي سونق" ، الممثلة لطيفة جداً، ولديها موهبة قد تجعلها تتربع على عرش التمثيل مستقبلاً، كيفية اعتنائها بوالدها المعاق تجعلك تعتقد أنه والدها الحقيقي، تصرفاتها جعلت المساجين يقعون للطافتها وصفاء قلبها >> أول ممثلة صغيرة لم تبلغ العاشرة سأظل أتابع جديدها.

الممثل والممثلة الصغيرة صوروا اعلانات تجارية عدة كـأب وابنة بسبب انبهار الناس بتمثيلهم في الفيلم.

بالنسبة لبقية الممثلين كلهم قاموا بعملهم على أكمل وجه، حيث كل منهم استطاع أن يُوصل لنا شخصيته التي تنفرد عن الآخرين، كذلك مشاعرهم التي تطورت شيئاً فشيئاً طوال الفيلم.

بالنسبة للممثلة (بارك شين هاي - Park Shin Hye) التي قامت بدور البطلة الصغيرة "يي سونق" عندما تكبر، كان ظهورها صغيرا جدا وغير مؤثر بالفيلم مقارنة ببقية الأحداث، فإذا كنت ستشاهد الفيلم لأجلها فأنت مخطئ باختيارك، اما اذا كنت مما من لا يحبون تمثيلها؛ ثِـق أنت أيضا أنك لن تشعر بكرهك لها هنا.


vرأيي - بصراحة:
لأتكلم بصراحة، لم أرغب أن أُتعب نفسي في تحميل الفيلم عندما قرأت قصته ورأيت البوسترات الرسمية خاصته،  لم يحظى باهتمامي إطلاقاً، حتى بعد شهرته، ظننتُ أنه فقط لوجود "بارك شين هاي" فيه، وبالفعل لم أشاهده إلا بسبب صديقتي التي قامت بتحميله وإعطائها لي إياه، صديقتي أعجبها تماما، فقمت بمشاهدته عندما لم أجد شيئا أشاهده ذات مرة..
كان صدمـــــــــــة !!
منذ متى كانت آخر مرة أُعجبت بفيلم كوري؟! منذ متى بكيت آخر مرة؟! الفيلم فاق تصوري، إبداع في التمثيل، إبداع في منحنيات القصة، القصة البسيطة التي قد تحدث حتى في محيطنا، الأحداث التي لامست قلبي، جعلتني أذرف دموعاً لم أذرفها منذ زمن، كيف تم وصف أحداثها واتقانهم في تسلسلها، كيف وصفوا لنا رابطة الأب ابنته رغم الاعاقة، كيف يشعر الناس اتجاه الأب القاتل، وكيف تتغير نظرتهم عنه..
الفيلم برُمّتِـه رائع جداً.. أحد أفضل الأفلام التي شاهدتها.

v  تساؤل – "حرق" !
كانت هناك بعض التساؤلات التي لم أفهمها في البداية كـ: لماذا يُصر والد الطفلة المقتولة على ان ابنته قد قُتلت وتم اغتصابها على أن يسوي أمر موتها قضاءاً وقدرا، أليس هذا أستر له بما أنه ذو مكانه عالية..؟
وبعد تفكير وصلتُ إلى أنه يرغب فقط بوضع لائمة على أحد ما ليُنفس من غضبه اتجاه القدر الذي ساق ابنته للموت.. أو هذا ما أعتقدهُ .

v  تقييمي الشخصي: 5\5 .. ممتاز.. أنصح به وبشدة.

v  تقييم موقع MDL:  من قِـبل 2,750 مستخدم قام بالتصويت كان تقديره 9.3\10 .

v  المشاهدة العائلية: لا يحتوي على مشاهد مخلة، لكني أنوّه أنه يتناول بموضوعه التحرش الجنسي بالأطفال.

v  توصية لفيلم مشابه: فيلم Last Gift، كلاهما ميلودرامي يحكي عن العلاقة التي تربط الأب بابنته والمرض المُصاب به أحداهما واهتمام الآخر به.


أتمنى أن يُعجبكم ذوقي..

دمتم في رعاية الله.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق